Make your own free website on Tripod.com

   الشاهد للدراسات السياسية والاستراتيجية        

   
 
من نحن وماذا نريد ؟
قالوا عن الشاهد 
حقوق الانسان 
الاسلام والغرب 
حوارات 

من ذاكرة الإنتخابات

 
 

( سجل ضيوف موقع الشاهد )

تفتيش العراق

ماذا تظن الغرض من عملية التفتيش

البحث عن أسلحة الدمار الشامل 

معرفة كمية وكيفية التسلح فى العراق
أخضاع العراق دائما   لأمريكا

لا أعرف  


النتائج الحالية

ساهم                 معنا بنشر مقالاتك .. راسلنا على                 الايميل الخاص بنا

  الرئيس السابق لـ«سي.أي.ايه»: حان الوقت لاستبدال جميع الانظمة العربية

القضية ليست قضية اسلحة دمار شامل
ولسي يقول ان واشنطن ستلتفت الى «المباركيين» و«السعوديين «بعد الانتهاء من «الصداميين.«

لندن - قال الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي.أي.ايه" جيمس ولسي ان الوقت قد حان لكي تستبدل الولايات المتحدة جميع الانظمة العربية.


"الإخوان المسلمون".. ما بعد مشهور

مصطفى مشهور 

لم يكد يمر عام على أحداث 11 سبتمبر في الولايات المتحدة الأمريكية التي أصابت الإخوان المسلمين في مصر مثل غيرهم من مختلف الحركات الإسلامية في العالم بعديد من الآثار السلبية.. حتى أصيبت الجماعة -المحظورة رسمياً في مصر منذ نحو خمسين عامًا- بضربة أخرى، مثّلها رحيل مرشدها العام الخامس مصطفى مشهور (1921-2002) في ظل ظروف دقيقة داخل الجماعة وأخرى أحاطت بها على المستويين المحلي والدولي.

فأما عن آثار أحداث سبتمبر؛ فبالرغم من أن الحرب


 البعد الأيديولوجي لنشوء الإسلام السياسي: رؤية غربية

ما الذي يحدث اليوم على الساحة الأيديولوجية العالمية ؟ هل هي  بداية "صدام حضارات" تستمر لعقود تضع الغرب في مواجهة الإسلام وهي  المواجهة التي تمتد بوحشية من المستنقع الأفغاني لتصل تدريجيا إلى مناطق أوسع من العالم؟ هل ستتحول التكنولوجيا ذاتها التي بدت وكأنها تعزز الحرية


مواجهة الإيديولوجية الأمريكية

لا تكفي مقاطعة البضائع الأمريكية ، بل يجب مواجهة إيديولوجيتها كذلك.

فقد استولت الولايات المتحدة الأمريكية، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، على قيادة التحالف الإمبريالي المتكالب على شعوب العالم. وللحفاظ عن سيطرتها على خيرات الشعوب  اقترن الاكتساح  الاقتصادي والعسكري


هي نهاية الفكر المتطرف وولادة ديموقراطية إسلامية؟

اشتبكت في نقاش طاحن مع مجموعة من المتشددين استمر عشر ساعات حول سؤال محدد: لماذا تقدم الغرب وليس معه كتاب وسنة؟ ولماذا تخلف المسلمون؟ وكان الجواب ان الغرب غير متقدم لأنه غير مسلم. وان التقدم ليس في انتاج الطائرات والكمبيوتر. وهكذا وقعنا في فخ المنهج الارسطاطالي. فكل تقدم


من هم المؤرخون المراجعون،
ولماذا يجب أن تعنينا "المحرقة" اليهودية؟  

تدعي الحركة الصهيونية، من خلال وسائل الإعلام الضخمة التي تسيطر عليها، أن المؤرخين المراجعين ليسوا إلا حفنة من الأصوليين المسيحيين المعادين للسامية. ولكن الحقيقة هي أن المراجعة التاريخية ليست إيديولوجية أو تياراً مذهبياً أو دينياً. إذ يوجد بين المؤرخين


دراسة عن قوة اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة

قامت إسرائيل لسنوات طويلة بانتهاك مبادئ القانون الدولي الراسخة، وتحدت قرارات الأمم المتحدة العديدة التي صدرت أثناء احتلالها للأرض التي استولت عليها عنوة وعند قيامها بعمليات الاغتيال خارج نطاق القانون وخلال عمليات العدوان العسكري المتكررة. ترى غالبية العالم أن سياسات إسرائيل - وخاصة اضطهادها للفلسطينيين - إجرامية وشائنة. ينعكس هذا الإجماع الدولي على سبيل المثال في عديد قرارات الأمم المتحدة التي تدين إسرائيل والتي تمت الموافقة عليها بأغلبية ساحقة.


الحس الإقليمي كمرض اجتماعي- سياسي وكدعامة لوجود "إسرائيل"

في خضم الهجمة الأمريكية على أفغانستان، كتب السيد جوناثان فريلاند مقالاً في صحيفة الغارديان البريطانية يوم 17 أوكتوبر/تشرين الأول 2001 مؤنباً العرب والمسلمين على ما اعتبره اهتماماً مفرطاً بالقضية الفلسطينية، وربطاً غير منطقي وغير مبرر بينها وبين قضاياهم الأخرى. يقول جوناثان فريلاند في مقالة تتصنع التعجب:  


العقوبات المعدلّة والحرب المستمرة على العراق

صوّت مجلس الأمن بالإجماع يوم 14 أيار/مايو 2002 على القرار رقم 1409 الذي يعدل مجدداً نظام العقوبات المفروض على العراق منذ القرار 661 الصادر في شهر آب /أغسطس1990 ، حين فرض مجلس الأمن "جزاءات شاملة على العراق عقب اجتياحه قصير الأمد للكويت" . وبعد أكثر من عقد على هذا الاجتياح "قصير


العراق: متى يبدأ العدوان؟ وماذا يمكننا أن نفعل بشأنه؟ نقاط برنامجية

هذه ربما ما هي إلا علامة مميزة أخرى للغطرسة المتصلبة للسياسة الخارجية الأمريكية. عادة ما يبدأ السيناريو على النحو التالي: تعتدي الطائرات


إقرأ 


يمكنكم المشاركة معناعبر البريد 

ashahed@islamway.net